المركز الإعلامي

المؤسسة العامة للحبوب تستقبل أول باخرة شعير كبرى بميناء ينبع

تقدمت المؤسسة العامة للحبوب بالشكر والتقدير للمؤسسة العامة للموانئ على التحسينات التي تمت على ميناء ينبع التجاري والذي نجح باستقبال أول باخرة بحمولة كاملة تصل (60) الف طن وذلك لأول مرة في تاريخ الميناء بعد تأهيل رصيف الميناء الجديد.
وأوضح معالي المهندس أحمد بن عبدالعزيز الفارس محافظ المؤسسة العامة للحبوب أن نجاح ميناء ينبع في استقبال مثل هذه النوعية من السفن الكبيرة يمثل إضافة جديدة لقدرات الموانئ السعودية من شأنه تخفيض الضغط على ميناء جدة الإسلامي، حيث كانت المؤسسة في السابق تقوم بتوجيه السفن المحملة بالشعير نحو ميناء جدة أولاً لتفريغ جزء من الحمولة ثم تتجه لميناء ينبع لتفريغ الجزء الاخر نظرا لانخفاض عمق الغاطس في ميناء ينبع وهو ما كان يمثل عبء مالي إضافي على المؤسسة.  
يذكر أن بعض وسائل الاعلام تداولت أمس الأربعاء استقبال ميناء ينبع التجاري ولأول مرة منذ إنشاءه  أكبر سفينة من النوع  PANAMAX تحمل أسم PANAMAX OSTRIA بحمولة تزيد عن 60 الف طن تابعة لوكالة المؤسسة العربية للملاحة، إلا أن الصحيح الشحنة مستوردة بواسطة المؤسسة العامة للحبوب وقادمة من فرنسا وتأتي ضمن الدفعة الثانية التي تم التعاقد عليها المؤسسة هذا العام بإجمالي كمية  1,510,000 طن شعير.