المؤسسة تستقبل أول باخرة قمح من إنتاج الاستثمار السعودي بالخارج


تعلن المؤسسة عن استقبالها أول باخرة قمح (60) ألف طن ذات المنشأ الأوكراني بميناء جدة الإسلامي، وتمثل باكورة القمح المستورد من إنتاج الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني (سالك).
و أوضح معالي المحافظ  أن وصول هذه الشحنة يأتي في إطار توجه الدولة "حفظها الله" نحو الاستفادة من الاستثمارات الزراعية السعودية بالخارج وربط تلك الاستثمارات باحتياجات السوق السعودية، وذلك في إطار برنامج الاستثمار الزراعي في الخارج الذي يمثل أحد برامج استراتيجية الأمن الغذائي في المملكة, والذي يهدف إلى تنويع واستقرار مصادر الإمدادات الغذائية الخارجية, وأشار إلى أن فرع المؤسسة بميناء جدة أتم كافة الاستعدادات لتفريغ الباخرة وأضاف أن المؤسسة حريصة على تنويع مصادر شراء القمح وذلك من خلال المناقصات العالمية التي يتم طرحها وتتنافس فيها كافة المناشئ المصدرة للقمح في العالم، إضافة إلى شراء القمح المحلي من المزارعين ضمن ضوابط إيقاف زراعة الأعلاف الخضراء والذي تم رفع سقف الكمية المستهدفة اعتبارا من الموسم القادم إلى (1.5) مليون طن سنوياً، إلى جانب المناقصات الخاصة بالمستثمرين السعوديين في الخارج والمخصص لها 10% من مشتريات القمح سنويا.
يذكر أن معالي وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب المهندس عبدالرحمن بن عبدالمحسن الفضلي، كان قد صرح في وقت سابق أن الموافقة الكريمة لتخصيص نسبة 10% من المشتريات المستلمة السنوية من القمح للمستثمرين السعوديين في الخارج والمسجلين لدى وزارة البيئة والمياه والزراعة تأتي انطلاقًا من حرص القيادة الحكيمة -أيدها الله- على استمرار مسيرة التنمية والتطوير وقيام القطاع الخاص بواجبه الوطني على أتم وجه وذلك بما يخدم مصلحة الوطن والمواطن, ودعا المستثمرين إلى التقدم بطلب التسجيل الرسمي لدى الوزارة تمهيدًا لقيام المؤسسة العامة للحبوب بطرح دعوات خاصة للمستثمرين السعوديين بالخارج وفقًا للمواصفات المحددة لاستيراد القمح.  
 

© جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للحبوب 2017 | تصميم وتطوير الإدارة العامة لتقنية المعلومات