ورشة العمل الأولى لتحديد أولويات البحث والابتكار في الأمن الغذائي بالمملكة العربية السعودية

عقدت وزارة البيئة والمياه والزراعة بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة (الفاو) ورشة العمل الأولى لأطلاق مشروع " تعزيز البحث والتكنلوجيا والابتكار" برئاسة معالي المحافظ ، والأمين العام للجنة الأمن الغذائي بالمملكة وذلك ضمن الدور الذي تقوم به وزارة البيئة والمياه والزراعة في "ضمان تحقيق الأمن التنموي والغذائي" أحد أهداف استراتيجية الأمن الغذائي التي تضمنها برنامج التحول الوطني.. وتمثل هذه الورشة امتداداً للتعاون بين المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة في إطار أعمال مجلس التنسيق السعودي الإماراتي، والذي يعنى بمجالات التعاون والعمل المشترك بين البلدين، ومن هذه المجالات التعاون الاستراتيجي المشترك لتحقيق الأمن الغذائي للدولتين.

وشارك في اعمال هذه الورشة سعادة منسق برنامج منظمة الأغذية والزارعة للأمم المتحدة بالسعودية الدكتور محمد أبوبكر، وسعادة منسق المكتب الإقليمي الفرعي للمنظمة لدول مجلس التعاون الخليجي واليمن الدكتور دينو فرانشيسكوتي، إضافة إلى عدد من الخبراء والأكاديميين المتخصصين من كل من وزارة البيئة والمياه والزراعة، المؤسسة العامة للحبوب، صندوق التنمية الزراعية، الهيئة العامة للغذاء والدواء، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية، جامعة الملك فيصل، المركز الوطني لأبحاث وتطوير الزراعة المستدامة، جامعة الملك عبدالله للعلوم والتقنية، مجلس الجمعيات التعاونية، جمعية حماية المستهلك، مجلس الغرف السعودية، الشركة السعودية للاستثمار الزراعي والإنتاج الحيواني (سالك) إضافة إلى خبراء وممثلين من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو).

وتهدف هذه الورشة إلى تحديد الأولويات البحثية وفق آليات عمل وتنسيق بين الجانبين السعودي والاماراتي، من أجل توفير غذاء آمن وصحي وبأسعار مناسبة للجميع، عبر تعزز إمكانيات الاستدامة للموارد ونقل التقنيات المبتكرة الملائمة لبيئة وظروف المنطقة، والتركيز على رفع مستويات الاكتفاء الذاتي للسلع الأساسية المشتركة من خلال تشجيع الاعتماد على الممارسات التكنولوجية المستدامة في الإنتاج، ودعم البحث والتطوير والابتكارات في مجالات الزراعة وصناعة الأغذية، ودعم كفاءة الناتج الإجمالي من خلال أجندة تنفيذية للأبحاث المشتركة بين البلدين للأمن الغذائي، حيث يعتبر الاستثمار في البحث والتطوير من أهم الركائز لتنمية الإنتاج المحلي دون التأثير على الموارد الطبيعية.

وتضمنت كلمة معالي المهندس الفارس أن المملكة تسعى لتعزيز القدرات البحثية والابتكارية، والتقدم في مؤشر الأمن الغذائي العالمي (GFSI)، واستثمار هذه الفرصة لتبادل الخبرات بين المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة في مجال الاستراتيجية المشتركة للأمن الغذائي بين البلدين، لتطوير منظومة الأمن الغذائي، واستدامة الموارد الطبيعية، والاستثمار الأمثل للموارد البشرية، وتحقيق المكانة اللائقة لدول الخليج للمساهمة في المنظومة العالمية للابتكار والبحث والتطوير.

يذكر أن ورشة العمل الثانية ستعقد برعاية الجانب الاماراتي، تمهيداً لعقد ورشة العمل الثالثة والمشتركة بين الجانبين في مجال الاستراتيجية المشتركة للأمن الغذائي ضمن إطار أعمال مجلس التنسيق السعودي الاماراتي.

© جميع الحقوق محفوظة للمؤسسة العامة للحبوب 2020 | تصميم وتطوير الإدارة العامة لتقنية المعلومات